توظيف مايقارب 3000 عون جديد بالجمارك الجزائرية و إنشاء 80 مركز جديد لحماية الحدود

Advertisemen
الجمارك 2014
كشف نائب مدير  مكافحة التهريب و المخدرات بالجمارك الجزائرية أرزقي هناد أنه سيتم توظيف أزيد من ثلاثة آلاف عون جمركي لتكثيف عملية حراسة الحدود الجزائرية البرية بمختلف الولايات الغربية الشرقية و كذا الجنوبية موضحا لدى نزوله ضيفا هذا الأحد على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى أن الجمارك الجزائرية ستتعزز قريبا ب حوالي ثمانين مركزا جديدا للحراسة. 
وفي معرض حديثه أشاد نائب مدير مكافحة تهريب المخدرات بالجمارك الجزائرية  بدور أسلاك الجمارك في حماية الاقتصاد الوطني من خلال مكافحة التهريب عبر مختلف الحدود و الموانئ مشيدا بكفاءات و خبرة الفرق العاملة في الميدان  

و في سياق متصل أكد المتحدث ذاته أن الجمارك الجزائرية التي تحتفل اليوم بيومها العالمي الموافق ل26 جانفي من كل سنة قد  واكبت التطورات الحاصلة على هذا الجهاز و تطور الجريمة عبر العالم ،كما أوضح أرزقي هناد أن الإحتفال باليوم العالمي للجمارك سيقام هذه السنة بولاية الطارف تحت شعار "تبادل المعلومات من أجل شراكة و تواصل أفضل " و هذا بالتنسيق مع عدة شركاء.
وفيما يخص تذليل التعاملات الجمركية قال المتحدث ذاته إن الجمارك الجزائرية أصبحت تحارب كل أنواع التهريب و وتبييض الأموال وهذا باتخاذ إجراءات  تعتمد على التكنولوجيا الحديثة مشيرا في الوقت ذاته إلى حرص مصالح الجمارك على توفير خدمة أفضل للمتعاملين الاقتصاديين.
و بلغة الأرقام وقف أرزقي هناد عند حصيلة حجز الجمارك فيما يخص التهريب لسنة 2013 و التي بلغت حجزأكثر  63 طنا من القنب الهندي و أزيد من 800ألف لتر من البنزين وهي أرقام وصفها المتحدث ذاته بالمخيفة، مشيرا إلى أن ظاهرة التهريب عرفت تزايدا مقارنة بالسنوات الماضية.

المصدر: الإذاعة الجزائرية
Advertisemen

تنويه: الصور والمقالات ومقاطع الفيديو على شبكة الإنترنت مشتق إلى حد ما من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا هنا.
Related Posts
Disqus Comments